الصفحة الرئيسية » خاص » محمد عبدالعظيم الحوثي يصدر بيانا شديد اللهجة ويدعو انصاره للاحتشاد ضد مليشيات عبدالملك

محمد عبدالعظيم الحوثي يصدر بيانا شديد اللهجة ويدعو انصاره للاحتشاد ضد مليشيات عبدالملك

03:02 2018/10/01

صعدة - خبر للأنباء:
أفادت مصادر قبلية في صعدة بانفجار الوضع بين ميليشيات عبدالملك الحوثي الانقلابية، وأنصار ابن عمه محمد عبدالعظيم الحوثي في منطقة آل حميدان بمديرية سحار وسط محافظة صعدة من جديد.
 
واوضحت المصادر لوكالة "خبر"، ان محمد عبدالعظيم الحوثي قام في الساعات الاولى من صباح الاثنين 1 اكتوبر 2018، بحشد مقاتليه من مختلف المحافظات المتواجدين فيها.
 
كما قام عبدالملك الحوثي باستدعاء عدد من اتباعه من بعض الجبهات ومحافظة ذمار وحجة وامرهم بالعودة الى صعدة.
 
واكدت المصادر ان مسلحي الطرفين لا زالوا يتوافدون الى مواقعهم في الوقت الذي تشهد فيه المنطقة توترا غير مسبوقا.
 
وأكدت المصادر أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل نحو 30 شخصاً من أنصار وأتباع محمد عبدالعظيم الحوثي، بينهم أطفال ونساء نتيجة القصف المدفعي العشوائي الذي شنته ميليشيات عبدالملك الحوثي على قرى منطقة آل حميدان، كما أقدمت على تفجير عدد من المنازل، فيما لا يزال أنصار وأتباع محمد عبدالعظيم يتحصنون في المنطقة ويقاومون ميليشيات عبدالملك الحوثي بشراسة.
 
وقد أصدر محمد عبدالعظيم بياناً دعا فيه جميع أتباعه وأنصاره للتدخل السريع لإنقاذ أهالي منطقة آل حميدان، مما وصفه "بالعدوان الغادر والغاشم الجبان من قبل من يسمون أنفسهم (أنصار الله الحوثيين)"، ووصفهم بـ"المجرمين اللصوص السلاليين".
 
وأوضح البيان أن ميليشيات التمرد الحوثي تحاصر المنطقة، وتقوم بقصف المنازل فوق رؤوس ساكنيها بشتى أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقلية، وتدمير مساكنهم بدون شفقة، حيث أدى القصف إلى سقوط قتلى معظهم من النساء والأطفال وكبار السن".
 
كما دعا البيان جميع أتباع عبدالعظيم الحوثي "إلى الاستنفار والتحرك للتدخل السريع".
 
وحذر ميليشيات عبدالملك الحوثي من أنهم إذا لم "يوقفوا عدوانهم الغاشم، والجبان هذا، ولو حتى حاولوا الاستيلاء على المنطقة، أو إذا أرادوا شن هجوم على منطقة أخرى، سيكون وبالاً عليهم وسيتم التنكيل بهم".
 
يذكر أن محمد عبدالعظيم الحوثي من أبرز علماء المذهب الزيدي في اليمن، ويتبع المرجعية الزيدية التاريخية في صعدة مجد الدين المؤيدي، الذي كان على خلاف كبير مع بدر الدين الحوثي، والد زعماء حركة التمرد، حيث يرفض محمد عبدالعظيم الحوثي التدخل الإيراني في شؤون اليمن وتسخير الطائفة الزيدية لخدمة مصالح إيران.
 
ويتمتع تيار محمد عبدالعظيم الحوثي بأنصار وأتباع في مختلف مناطق صعدة، وفي صنعاء وعمران وحجة وذمار، وسبق أن خاض عدة مواجهات مسلحة مع جماعة حركة تمرد الحوثي في مناطق مران وسحار في صعدة، خلال فترة الحروب الست التي خاضتها ميليشيات التمرد الحوثي مع الحكومة إبان فترة الرئيس الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح.
 
وتعتبر منطقة آل مسعود في مديرية سحار المعقل الرئيس لمحمد عبدالعظيم الحوثي.