الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » نُذر أزمة مشتقات نفطية تلوح مجدداً بالعاصمة صنعاء

نُذر أزمة مشتقات نفطية تلوح مجدداً بالعاصمة صنعاء

11:29 2019/03/11

صنعاء - خبر للأنباء - خاص:

بدأت طوابير السيارات بالازدحام أمام بعض محطات بيع المشتقات النفطية، مساء الاثنين 11 مارس / آذار 2019، بالعاصمة صنعاء.

وأفاد سكان محليون، لوكالة "خبر"، أنهم شاهدوا طوابير طويلة من السيارات في عدد من المحطات الخاصة لبيع مادتي "البترول" و"الديزل" مما ينذر بأزمة جديدة للمشتقات النفطية تثقل كاهل المواطن.

وأوضحوا أن أزمة المشتقات النفطية مفتعلة كأزمة الغاز المنزلي من قبل مافيا الفساد وتجار السوق السوداء التابعين لمليشيا الحوثي، بعد اتهام شركة النفط الخاضعة لسيطرة الحوثيين بصنعاء، السبت، للتحالف العربي الذي تقوده السعودية باحتجاز ست سفن نفطية هي: (جيما - بندنج ميلودي - وريتا إم - جلف بتروليوم - اريانا - عمير) قبالة البحر الأحمر منذ حوالى شهر، بعد أن حصلت السفن على تصاريح مرور من الأمم المتحدة.

فيما لم يصدر، حتى لحظة كتابة الخبر، أي تعليق من التحالف العربي على اتهامات الحوثيين باحتجاز السفن النفطية المذكورة.

وأشار السكان لوكالة خبر، إلى أن قيادات مليشيا الحوثي تواصل كسب المليارات من خلال افتعال هذه الأزمات الاقتصادية المتتالية التي تعصف بالمواطنين وتفاقم من معاناتهم.

الجدير بالذكر أن مليشيا الحوثي افتعلت قبل أشهر أزمة للمشتقات النفطية ورفعت أسعارها إلى أضعاف ما كانت عليه..